مرحبا بكن في المنتدى
ان كنت عضوة ارجو ان تشرفينا بدخولك
و ان كنت زائرة شرفينا بتسجيلك


مرحبا بك يا زائر
 
الرئيسيةبوابة الفتياتس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اسطورة مصاص الدماء5

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Crazy Girl
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 365
العمر : 23
الموقع : ban1at.yoo7.com
العمل/الترفيه : اذاكر
المزاج : تمام
مزاج :
أعلام الدول :
المهنة :
الهواية :
شخصيتك :
مستوى العضوة :
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 23/04/2009

مُساهمةموضوع: اسطورة مصاص الدماء5   الأحد يونيو 21, 2009 5:09 pm

Arrow Arrow Arrow Arrow Arrow

أسطورة مصّاص الدماء
رواية بقلم: د.أحمد خالد توفيق


الجـزء الخامس



الفصل الثـامن: ليلة الأربـعاء
Wednesday Evening


قال د.رفعت اسماعيل: تم إعداد كل شيء
في ذلك اليوم خرجت مع مسز كامنجز كاترين في نزهة رائعة في الريف الإنجليزي وتحدثنا عن كل شيء فيما عدا المومياء الموجودة بالبدروم، وقد خشيت أن ينزلق لساني بشكل أو بآخر، لكنها كانت تعرف كل شيء فيما يبدو
عدنا للبيت عصراً فتناولنا وجبة لا بأس بها، ثم دعانا د.ريتشارد إلى النوم لأننا سنقضي الليل ساهرين
وفي حجرتي غرقت في سبات عميق
ترانسلفانيا.. الشيطان.. دراكولا.. د.ريتشارد.. سالي.. يهوذا.. دم خفاش وقمر.. وخفاش ودم.. مائتا عام.. جنين الشر.. دراكولا يدخل الغرفة.. جئت لأصطحبك.. كلا.. ليس أنا.. دعني فرصة أخرى.. أنا لست عزرائيل.. أنا مجرد مصاص دماء بائس.. نظرة يهوذا.. ليتني كنت خفاشاً يغرد في الصباح.. كلا.. الخفاش لا يغرد.. كانت فلاحة ذاهبة للحقل في قريتي.. حين.. حين ماذا.. لا أذكر.. لا تقترب مني
و للحظة لم أعرف أين أنا
هل ظلام الغرفة حولى هو جزء من الحلم؟ أم أنني أنا نفسي حلم، و... لقد غابت الشمس وقد جاء الليل، ولكن لماذا لم يوقظني أحد؟
وهنا أدركت ما أيقظني، انه صوت خطوات غريبة تمشى في الردهة خارج الحجرة
ثمة شيء مريب في هذه الخطوات
إنها ليست خطوات إنسان يمر عرضاً، بل هي خطوات واثقة متأنية تهدف إلى أن أسمعها أنا
بحذر مددت يدي الأباجورة بجوار السرير وفككت سلكها واتخذت منها أداة صالحة للضرب، وببطء اتجهت للباب.. وهناك لشدة ذهولي.. تجددت الخطواتتجمد الدم في عروقي.. صاحب الخطوات يقف الآن خلف الباب مباشرة
أهو ريتشارد؟ أم لوفارسكي؟ ولكن لم هذا التلصص؟
مددت بدب إلى المقبض وفتحت الباب, وعلى ضوء الردهة الخافت وجدت خيالاً مألوفاً
د.رفعت.. لقد حدث شيء -


*******


عرفت من هو.. أعني من هي.. وقلت: كاترين؟ ماذا أتى بك هنا؟.. وماذا يحدث؟
كانت شاحبة ترتجف، وعلى عينيها الزرقاوات الجميلتين غشاوة متجمدة من الدموع لم تنحدر بعد
لا أحد هنالك -
لا أفهم -
قالت: لا أحد هنالك.. كل غرفهم خالية، مامي ودادي ود. لوفارسكي ...كل الغرف خالية
سألتها: كلهم؟.. وكم الساعة الآن؟
الحادية عشر مساءاً -
قلت: إذن بقيت ساعة على ميعاد نهوض المسخ.. لكن أين ذهبوا؟ هل رحلوا؟
هل اختبئوا في مكان ما؟.. ولم تركوني أنا وكاترين؟
قالت: أنا خائفة يـا د.رفعت .. لقد نمت نوماً عميقاُ وحين نهضت لم أجد أحداً
كانت ترتجف كالورقة.. فمددت ذراعي وطوقتها
تحرك شيء في قلبي، وللمرة الأولى، فطنت إلى أنني عشت خمسة وثلاثين عاماً من عمري وحيداً.. ياله من شعور غريب أن تكون مسئولاً عن إنسان ما.. وأن يحتاج إليك إلى درجة البكاء
أخذت بيدها ونزلنا البدروم
كل شيء كما هو.. والتابوت المشئوم في مكانه.. ومومياء الخفاش ودلو دم الخنزيرقلت لها: أنت تعرفين ما كان مفروضاً أن يتم الليلة؟
هزت رأسها أن نعم
قلت: وتعرفين أن الموعد بقيت عليه ساعة؟
نعم -
سألتها: هل بحثت عن الآخرين في البيت جيداً؟
أكدت قائلة: وفي الحديقة.. وفي البدروم.. لا أحد.. لقد تركونا
أشعلت سيجارة وجلست على حافة التابوت مفكراً
هل نطلب الشرطة بالتليفون؟ -
قالت: ليس لدينا واحد، وأقرب تليفون على بعد نصف ساعة مشياً
رائـع -
وهنا ساد الظلام التام للبدروم
لقد انقطع التيار الكهربائي وياله من وقت لانقطاعه


*******


أشعلت شمعة كانت ملقاة على الأرض.. ظلالنا ساقطان على الحائط كأن عملاقين يراقبان ما نفعله ونقوله
قلت وأنا أنفث دخان السيجارة: هل تعلمين يا صغيرتي ؟ يخيل لي أن كل الخطوط تتلاقى في نقطة واحدة.. إرغامنا.. أنا وأنتِ.. على أن نكون المسئولين الوحيدين عن عودة هذا الشيطان
هل نحن أصلح الناس لذلك؟ هل يرى الشيطان فينا من الشر الخفي ما يؤهلنا لذلك ببراعة؟
لقد صرنا مجبرين -
هتفت كاترين في حنق: ولكن لما ذا نحن مجبرون؟ نستطيع أن نغادر هذا البيت الرهيب وبعد نصف ساعة نصل لعمران.. الدفء، الأمان
صرخت فيها: كـلا.. لو فعلنا هذا لظللنا للأبد نحترق بنيران الفضول الذي لا يرتوي، ولظللنا نلعن جبننا ونتساءل سؤالاً لا إجابة عليه أبداً.. هل كان دراكولا سينهض؟
إننا ظاهرياً أحرار لكننا في الواقع مقيدون بأصفاد متينة من الفضول العلمي
نحن لا نستطيع إلا أن نستمر.. وسنستمر
ولكن -
قلت في تصميم: لا لكن.. لو ضيّعنا الفرصة فلن تعود قبل مائة عام نكون نحن فيها قد شبعنا موتاً.. نموت دون أن نعرف
كانت صغيرة السن ولم تفهم كل كلامي، لكنها لم تكن تستطيع أن تنصرف وحدها.. إن من دبَر هذا الموقف لهو بلا شك ذو عقلية جهنمية يعرف تماماَ أن من سيتعرض لهذا الاختبار هو لا بد مستمر فيه
وأين الآخرون؟ -
قلت: لا أدري.. ولا وقت الآن للإجابة عن هذا السؤال.. المهم هو أن نعد هذا المكان لاستقبال الكونت
بقيت عشر دقائق على منتصف الليل.. أحضرت دلو دم خنزير وقربته من التابوت، ووضعت الخفاش المحنط على صدر المومياء.. ثم أطفأت الشمعة حتى لا تضايق سيد الديجور عند نهوضه
بعد سبع دقائق يتعامد المشتري على المريخ، وينكشف وجه القمر من وراء الغمام
بعد سبع دقائق يعرف العلم إلى الآبد ما إذا كان السحر خرافة أم لا
وما إذا كان القدماء واهمين أم لا
أما أنا فكنت أردد كالمجنون بالعربية التي لا تفهمها: لن ينهض هذا الشيء لن ينهض.. أنا واثق من هذا وإلا غدونا في موقف لا نحسد عليه
بقيت أربع دقائق
.. ثلاث

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بنوته كوول على طوول
عضوة برونزية
عضوة برونزية
avatar

انثى
عدد الرسائل : 189
العمر : 22
الموقع : عالم الفتيات
العمل/الترفيه : طاالبه
المزاج : مبسوطه
مزاج :
أعلام الدول :
المهنة :
الهواية :
شخصيتك :
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 08/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: اسطورة مصاص الدماء5   الثلاثاء يونيو 23, 2009 12:24 am

تشوييييييييييق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Crazy Girl
مشرفة
مشرفة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 365
العمر : 23
الموقع : ban1at.yoo7.com
العمل/الترفيه : اذاكر
المزاج : تمام
مزاج :
أعلام الدول :
المهنة :
الهواية :
شخصيتك :
مستوى العضوة :
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 23/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: اسطورة مصاص الدماء5   الثلاثاء يونيو 23, 2009 3:39 pm

عجبك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اسطورة مصاص الدماء5
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: مملكة الفتيات لشعر و الخواطر :: الأساطير و القصص الخيالية-
انتقل الى: